-->
U3F1ZWV6ZTY0MDA5MTE1MjBfQWN0aXZhdGlvbjcyNTEzNDk5Mzc2
recent
جديد الموقع

حكم بناء كُوَّة لأهل الكتاب تذكرهم بفضل الله عليهم

 


    السؤال:

أنا فلسطيني أعمل عاملا عند أهل الكتاب (اليهود) في مجال البناء، يطلب منا اليهود عمل طاقة (كوة) في الحائط ليضعوا فيها شموعا وأمورا تذكرهم بفضل الله عليهم وتقلب حالهم من الفقر إلى الغنى، ومن القهر زمن هتلر إلى التمكين اليوم، فهل يجوز لنا أن نبني لهم هذه الكوة؟

الجواب:

إن العمل عند اليهود في البناء فيه تمكين لهم في الأرض المقدسة، فلا يجوز شرعا العمل عند اليهود في فلسطين إلا بشروط منها أن يكون العامل فلسطينيا لا يجد عملا آخر؛ لتعقيد وضع العمل على الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية فهذا من فقه الواقع يعرفه علماء تلك البلاد، أما غيرهم من العمالات العربية والإسلامية فيحرم أن يعملوا لليهود لما فيه من تعاون على الإثم والعدوان بتمكين اليهود في تلك الأرض الواجب إخراجهم منها.

أما عمل تلك الطاقة أو الكوة أو الشباك المغلق فيجوز إن جوزنا العمل في البناء لهم؛ لأن هذه الكوة ليس فيها أي شعار ديني أو مخالفة عقيدية، فتذكرهم بها بتغير حالهم ليس أمراً دينياً ولا تشجيعاً على معتقد كفري، ولا تمكين لهم في تلك الديار، فلا يوجد مخالفة شرعية ولا مفسدة دنيوية، فيجوز بناؤها لهم من قبل العمالة الفلسطينية، والله تعالى أعلم.

مصدر الفتوى من كتاب: 

(فتاوى معاصرة)، مؤلف الكتاب: للدكتور أيمن عبد الحميد البدارين، دار النشر: دار الرازي للنشر والتوزيع، مكان النشر: عمان، الأردن، رقم الطبعة: الطبعة الأولى، سنة الطبع: 1434هـ-2013م، رقم الصفحة (116).


تعديل المشاركة رأيك في المقال:
author-img

الدكتور ايمن البدارين

تعليقات
    ليست هناك تعليقات

      الاسمبريد إلكترونيرسالة

      مشاركة هذه الصفحة